ابو عواد يلتقي نائب المفوض العام للاونروا      ابو عواد يرعى احتفال الشؤون الفلسطينية بعيد الاضحى المبارك      المكرمة الملكية لابناء المخيمات      حوارية حول اللامركزية في مخيم الوحدات      ابو عواد : سيواصل الأردن بقيادة جلالة الملك دعمه للقضية الفلسطينية وتصدية للانتهاكات الاسرائيلية في القدس      مراكز تشغيل وتدريب دائرة الشؤون الفلسطينية تشارك في بازارات عمان      امين عام الديوان الملكي يفتتح المركز التنموي للجنة خدمات مخيم الحسين ونادي شباب مخيم الحسين      الاردن يشارك في اجتماعات مجلس الشؤون التربوية لابناء اللاجئين الفلسطينيين      ورشة تعريفية حول مفاهيم التميّز      المرحلة الثامنة من مشروع ترميم مساكن الاسر الفقيرة في المخيمات      الشؤون الفلسطينية والمخيمات يحتفلون بذكرى الاستقلال      مخيم الوحدات يحيى ذكرى النكبة      اجتماع تنسيقي للدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين      حوارية بمخيم سوف تناقش دور اللامركزية في التنمية المحلية      الشؤون الفلسطينية تحيل عطاءات في مخيمي البقعة والسخنة      مؤتمر اللاجئون في الشرق الاوسط      لجنة فلسطين في مجلس الاعيان تلتقي اهالي مخيمي جرش وسوف      ورشة عمل لدائرة الشؤون الفلسطينية و الوكالة الالمانية      صدور كتاب الانجازات السنوية لعام 2016 لدائرة الشؤون الفلسطينية      مؤتمر البرامج التعليمية للطلبة في الاراضي العربية المحتلة يختتم اعماله      توزيع الدعم الحكومي السنوي على لجان خدمات المخيمات والاندية الرياضية      الشؤون الفلسطينية تستضيف مؤتمراً للبرامج التعليمية في الاراضي المحتلة     
 
     

English

عربي

تقرير لدائرة الشؤون الفلسطينية يعرض أبرز تطورات القضية الفلسطينية

عمان 26 آذار( بترا) - عرض التقرير الشهري الذي تصدره دائرة الشؤون الفلسطينية لأبرز تطورات عملية السلام الفلسطينية ــ الاسرائيلية، خلال شباط، 2017، وفي مقدمتها تشديد جلالة الملك عبدالله الثاني على ضرورة تقدير العواقب فيما يتعلق بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، وما قد يسببه ذلك من غضب على الساحة الفلسطينية والعربية والإسلامية .

 

واشار التقرير الى ضرورة أن تقود الجهود المستهدفة تحريك عملية السلام إلى إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وفق حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع.

 

ورصد التقرير في هذا السياق أيضاً مواصلة حكومة الاحتلال الاسرائيلي، تنكرها وتهربها من استحقاقات عملية السلام، بما فيه بمواصلتها تصعيد أنشطتها الاستيطانية والتي شهدت دفعة قوية منذ تولي ترمب السلطة في العشرين من كانون ثاني الماضي، بما فيه بمصادقتها منذ ذلك التاريخ وحتى نهاية شباط على بناء نحو 6 آلاف وحدة سكنية استيطانية وتمرير جملة تشريعات تصب في قناة تعزيز الاستيطان .

 

كما ورصد التقرير أيضاً جملة من انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي المتواصلة في الاراضي الفلسطينية المحتلة من اهمها : تسببه باستشهاد 3 مواطنين فلسطينيين واعتقاله نحو 485 مواطنا فلسطينيا واقتحامه لنحو 569 تجمعا سكانيا فلسطينياً ومصادرته، وتدميره، واستيلائه على عدد من ممتلكات الفلسطينيين العامة والخاصة، فضلا عن مواصلته انتهاكاته المعهودة ضد المقدسات وبخاصة ضد الاقصى المبارك بما فيه تسهيله وتأمين اقتحامه من قبل من نحو 1310 مستوطنين يهود .

 

وعرض التقرير لجملة من القضايا التي شغلت الداخل الاسرائيلي، بما فيه مواصلة اليمين الاسرائيلي سعيه للهيمنة على مفاصل الحياة في اسرائيل .