فعاليات المخيمات: نقل السفارة الامريكية للقدس مظلمة اضافية للشعب الفلسطيني      بيان الفعاليات الشعبية      الشؤون الفلسطينية تشارك في حملة فرز الملابس في البنك الخيري      ندوة في مخيم الوحدات بعنوان المصالحة الفلسطينية والدور الاردني الداعم لها      يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني      ابو عواد يكرم ممثلة "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي" لانتهاء فترة عملها في الاردن      ورشة عمل للشؤون الفلسطينية و "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي" في العقبة      معرض تشغيلي في مخيم الامير حسن      الاردن يشارك في مؤتمر الشؤون التربوية في دورته ال 77      اختتام دورة تدريب مدربي مراكز التشغيل والتدريب " تطوير الأعمال للمشاريع الصغيرة"      ابو عواد يؤكد على التزامات المجتمع الدولي تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين ودعم الاونروا      اجتماع تنسيقي للدول العربية المستضيفة للاجئين الفلسطينيين      بيان صحفي      ورشة مهارات العرض والتقديم في الشؤون الفلسطينية      ورشة تعريفية حول ادارة المعرفة      النادي البيئي يتابع عملية التدوير في الدائرة      المومني يحصل على المرتبة الثانية في اجازة المدقق الداخلي      الاردن يشارك باجتماع لجنة البرامج التعليمية الموجهة للطلبة العرب في الاراضي المحتلة      ابو عواد : سيواصل الأردن بقيادة جلالة الملك دعمه للقضية الفلسطينية وتصدية للانتهاكات الاسرائيلية في القدس      امين عمان: المخيمات جزء لا يتجزأ من مدينة عمان      ابو عواد يلتقي نائب المفوض العام للاونروا      اشرف الخلايلة يفوز بجائزة الموظف المثالي للعام 2016      ابو عواد : سيواصل الأردن بقيادة جلالة الملك دعمه للقضية الفلسطينية وتصدية للانتهاكات الاسرائيلية في القدس      مراكز تشغيل وتدريب دائرة الشؤون الفلسطينية تشارك في بازارات عمان      امين عام الديوان الملكي يفتتح المركز التنموي للجنة خدمات مخيم الحسين ونادي شباب مخيم الحسين      الاردن يشارك في اجتماعات مجلس الشؤون التربوية لابناء اللاجئين الفلسطينيين      ورشة تعريفية حول مفاهيم التميّز      المرحلة الثامنة من مشروع ترميم مساكن الاسر الفقيرة في المخيمات      اجتماع تنسيقي للدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين      مؤتمر اللاجئون في الشرق الاوسط     
 
     

English

عربي

الدول العربية المضيفة ترفض تقليص خدمات الاونروا

الدول العربية المضيفة ترفض تقليص أي من خدمات وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين

قال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس محمود العقرباوي ان الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين ترفض أي تقليص أو تراجع في مستوى الخدمات التي تقدمها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) لفئات اللاجئين بذريعة العجز في الموازنة.

ودعا العقرباوي في الكلمة التي إفتتح بها اليوم الاحد الاجتماع التنسيقي للدول العربية المضيفة الدول المانحة الى دعم موازنة الوكالة بما يمكنها من مواصلة الخدمات التي تقدمها للاجئين لهم في المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية، مشددا ان هذه الدول تمثل التزام المجتمع الدولي بقضية اللاجئين الفلسطينيين لحين حل قضيتهم وفقا للقرارات الاممية ذات الصلة.

ويشارك في الاجتماع الذي يستمر يومين ممثلو الاردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة والجامعة العربية.

وتقدم الاونروا خدماتها في مجالات الصحة والتعليم والاغاثة الاجتماعية لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني يقيمون في مناطق العمليات الخمس وهي الاردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة.

وتعاني ميزانية الوكالة للعام الحالي من عجز مالي يقدر بحوالي50 مليون دولار من إجمالي موازنتها لمناطق العمليات الخمس ومقداره560 مليون دولار.

واضاف العقرباوي إن هذا الاجتماع يأتي انطلاقا من حرص الاردن على تفعيل العمل العربي المشترك والخروج بتصور مشترك تجاه وكالة الغوث، مشددا على ان الدول العربية المضيفة للاجئين لا تقبل أن تتحمل أي أعباء إضافية نتيجة لهذا العجز الذي سيؤدي الى تقليص مستوى تلك الخدمات خاصة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة على الجميع.

واكد ضرورة عقد هذه الاجتماعات التنسيقية بشكل مؤسسي ومنتظم لبحث أي تطورات تتعلق بعمل الوكالة والخدمات التي تقدمها.

واضاف العقرباوي "ان الدول العربية تسعى جاهدة لتحسين وتطوير مستوى الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين انطلاقا من الحرص لتوفير الاستقرار النفسي والاجتماعي لهم ولاسرهم وهي ترفض في ذات الوقت اي نقص او تراجع في مستوى هذه الخدمات والذي سيزيد من حجم الاعباء والتبعات المالية والاقتصادية على الدول العربية المضيفة، مبينا انه سيتم تأكيد هذا الموقف الموحد في المباحثات التي سيجريها مع المفوض العام للاونروا فيليبو غراندي في وقت لاحق".

وعرض رؤساء الوفود واقع الخدمات التي تقدمها الوكالة للاجئين في دولهم، مؤكدين رفضهم المطلق لأي تقليص أو تراجع في مستوى الخدمات التي تقدمها للاجئين وضرورة ان تفي الدول المانحة بالتزاماتها تجاه موازنة الوكالة.

وأعربوا عن رفض الدول العربية المضيفة لتحمل أي أعباء اضافية نتيجة للعجز في موازنة الوكالة، مؤكدين ان وجود الوكالة يمثل التزام الأسرة الدولية بقضية اللاجئين لحين حلها وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.