اجتماع تنسيقي لمدراء المكاتب وموظفي اللجان في الشؤون الفلسطينية                              ورشة عمل للشؤون الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة ولي العهد                              " مبادرة الملصق الأخضر" في مخيم الأمير حسن                              الاردن يشارك باجتماع لجنة البرامج التعليمية الموجهة للطلبة العرب                              الاردن يستضيف اجتماعا للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين                              ملتقى شبابي في مخيم جرش                              جولة للعيسوي في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في المملكة                              ورشة عمل قواعد النجاح الحقيقية في مخيم الوحدات                              الخصاونة قائما بأعمال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية                              إعادة تأهيل حديقة الامير الحسين في مخيم سوف                              ندوة عن حقوق الانسان في مخيم سوف                              الورشة الرابعة للابداع والابتكار في مخيم الزرقاء                              لقاء مفتوح مع القائم بأعمال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية في البقعة                              تنقلات في الشؤون الفلسطينية                              ورشة الابداع والابتكار في مخيم الوحدات                              ورشة الموظف الجديد في الشؤون الفلسطينية                              حفل اختتام مشروع تنمية القدرات لتحسين الظروف المعيشية لابناء المخيمات                              الأونروا وتيكا يوقعان اتفاقية صيانة مدرسة إناث مخيم عمان الإعدادية                              حفل تكريمي للافكار الابداعية في الشؤون الفلسطينية                              ورشة عمل للشؤون الفلسطينية في مخيم اربد                              مناقشة تقييم وتحسين ممارسات الحوكمة                              "الشؤون الفلسطينية" تناقش الخطة الاستراتيجية للاعوام 2019-2021                              يوم وظيفي في مخيم البقعة                              استنكار العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت القوة الامنية                              ورشة الابداع والابتكار في مخيم البقعة                              تقدير ممتاز لوحدة الرقابة الداخلية في الشؤون الفلسطينية                              "الشؤون الفلسطينية "تشارك في مؤتمر الاحتراف المهني نحو التنافسية العالمية                              ورشة الابداع والابتكار لمدراء المكاتب في الشؤون الفلسطينية                              اللجنة الاجتماعية في الدائرة تنظم احتفالا بعيد الفطر                              حداد يدعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاه الوكالة                              "حساب الكميات " دورة تدريبية لعدد من موظفي الشؤون الفلسطينية                              حداد: يؤكد على ضرورة استمرار دعم المجتمع الدولي للوكالة                              في عيد الاستقلال: الهاشميون وقضية فلسطين                              تم انشاء قناة يوتيوب لدائرة الشؤون الفلسطينية                              ورشة عمل لإعداد الخطة الاستراتيجية لدائرة الشؤون الفلسطينية 2019-2021                              حداد مديرا عاما لدائرة الشؤون الفلسطينية بالوكالة                              لجنة مخيم حطين تحتفل بذكرى الاسـراء والمعراج الشـريفين                              توزيع مخصصات الدعم الحكومي عـلى لجـان وأنـديـة المخيمـات                              أبناء وممثلو المخيمات يثمّنون جهود الملك تجاه القضية الفلسطينية                              يوم الارض في ذاكرة الشعب الفلسطيني                              فلسطين الأعيان تطلع على احتياجات ومطالب أهالي حطين                              مخيم اربد يحتفل بذكرى الكرامة                              مشاريع المبادرات الملكية السامية                              اللجنة الاجتماعية تحتفل بذكرى الكرامة ويوم الام                              تقرير « الشؤون الفلسطينية» يستعرض مواقف الملك تجاه الاشقاء الفلسطينيين                              بيان صادر عن المخيمات                              ورش عمل تعريفية حول معايير جائزة الملك عبدالله الثاني في دائرة الشؤون الفلسطينية                              ابو عواد : يؤكد دعم الاردن لعمل الاونروا ويرفض المساس بخدماتها وولايتها                              افتتاح مشاريع تنموية وخدمية في مخيم البقعة ضمن المبادرات الملكية السامية                              ابو عواد يبحث مع ديفيز اوضاع الاونروا                              اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات وخارجها يرفضون اجراءات الاونروا                              تخريج المشاركين في دورة الحاسوب المتقدمة                              بيان صادر عن لجان الخدمات والهيئات الاستشارية                              ترفيعات دائرة الشؤون الفلسطينية                              ورشة عمل التعامل مع مقيمي جائزة الملك عبدالله                              ابو عواد: لجان الطوارىء في المخيمات تعمل بكفاءة ونشاط                              أبو عواد: جلالة الملك كان سباقاً في طرح موضوع القدس على العالم                              فعاليات المخيمات: نقل السفارة الامريكية للقدس مظلمة اضافية للشعب الفلسطيني                              بيان الفعاليات الشعبية                              الشؤون الفلسطينية تشارك في حملة فرز الملابس في البنك الخيري                              ندوة في مخيم الوحدات بعنوان المصالحة الفلسطينية والدور الاردني الداعم لها                              يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني                              ابو عواد يكرم ممثلة "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي" لانتهاء فترة عملها في الاردن                              ورشة عمل للشؤون الفلسطينية و "الوكالة الألمانية للتعاون الدولي" في العقبة                              معرض تشغيلي في مخيم الامير حسن                              الاردن يشارك في مؤتمر الشؤون التربوية في دورته ال 77                              اختتام دورة تدريب مدربي مراكز التشغيل والتدريب " تطوير الأعمال للمشاريع الصغيرة"                              ابو عواد يؤكد على التزامات المجتمع الدولي تجاه قضية اللاجئين الفلسطينيين ودعم الاونروا                             
 
     

English

عربي

 

أبو عواد: جلالة الملك كان سباقاً في طرح موضوع القدس على العالم

الحقيقة الدولية - عمان

اكد مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس ياسين أبو عواد أننا نحن في الأردن نجود بما نستطيع وجلالة الملك أولويته في هذا الموضوع، وميزانية الدولة الأردنية جزء منها مخصص بهذا الإتجاه عبر أجهزتنا الموجودة هناك، والمستشفى الأردني في غزة لمساعدة أهلنا متواصل منذ سنوات. ونحن في الأردن لم نقصِّر ضمن إمكاناتنا المتاحة، لكن الرسالة أيضاً موجهة إلى الأمتين العربية والإسلامية للوقوف بجانب المقدسيين، وليس دعم المقدسيين مسؤولية أردنية فقطن إنما هي مسؤولية عربية وإسلامية والجميع الآن أمام مسؤولياتهم، وإذا لم نقف بجانب القدس فلا شيء بعدها نقف بجانبه.

وأضاف أبو عواد خلال لقاء مع برنامج "إسأل الحكومة" الذي تم بثه مساء الأربعاء، 13/12/2017 أن قرار الرئيس الأمريكي بالإعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل" ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس هو قرار مرفوض بكل معنى الكلمة ويتعارض مع كل الأعراف الدولية وقرارات الشرعية الدولية وهيئة الأمم المتحدة، وهذا قرار دولة ولا يمثل قراراً أممياً، ويتعارض أيضاً مع كل الرؤى المطروحة من كل العالم العربي والعالم الإسلامي نحو إحلال السلام في المنطقة.

وأوضح أن جلالة الملك منذ أن بدأت هذه القضية تتفاعل كان سباقاً في طرح هذا الموضوع عبر الجامعة العربية على المستوى العربي، ثم انطلق نحو العالم الإسلامي، وجاءت الدعوة إلى المؤتمر الطارىء في اسطنبول الذي كان لجلالة الملك والدبلوماسية الأردنية الدور الرئيس في انعقاده، وما شهدناه اليوم في هذا المؤتمر هو رسالة واضحة إلى المجتمع الدولي أن القرارات الأُحادية لا مكان لها في القبول بين المجتمعات، وبالتالي هذا القرار لن يكون ذات صفة قانونية يترتب عليها أي إلتزام بموضوع القدس من الجانب العربي والجانب الإسلامي، وأعتقد أيضاً من الجانب الدولي لأن هناك ردود أفعال كثيرة إنطلقت من المجتمع الغربي رافضة هذا القرار وهذه المنهجية في التعامل مع القضايا الدولية الساخنة.

وأشار إلى أن خطاب جلالة الملك جاء فيه إشارات واضحة لهذه الأخطار، وكان هناك إشارة واضحة وقوية جداً برفض ذلك في موضوع الإرهاب والتطرف، وأن مثل هذه القرارات لا تكون إلا لتغذية المتطرفين، وأنها بالتالي مهما بعُدت عن الحقيقة فلا بد في النهاية إلا أن نواجه الحقيقة. والحقيقة أن القدس ستكون بإذن الله عاصمة الدولة الفلسطينية، وبالتالي ما خرج من هذا المؤتمر قد يكون البند رقم واحد هو دعوة المجتمع الغربي والعالم إلى الإعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وهذا من النتائج المهمة والتي إن شاء الله سيعمل عليها الأردن واخوانه من الدول العربية والدول الإسلامية لتعليق هذا الفهم ونشره بين دول المجتمع سواء الغربية أو المحبة للسلام.

وبيَّن المهندس أبو عواد أنه أُشير في نتائج المؤتمر التوجه لهيئة الأمم المتحدة، وهذا سليم لأنه أي شيء في النهاية يتعلق بالقدس يجب أن يستمر بناء على قرارات الشرعية الدولية التي صدرت فيما يتعلق بالقدس وفيما تعلق بالقضية الفلسطيننية، فنحن ننصاع ونكون جزءاً من قرارات الشرعية الدولية العادلة. لذلك البناء على ما أُنجز في قرارات الشرعية الدولية والإستمرار بها هي ستكون الرسالة التي سيعمل عليها سواء الدول العربية أو الإسلامية في هذا المجال. ونقطة أخرى كانت من التوصيات وهي دعم الصمود، فأهلنا في مدينة القدس وفي الضفة الغربية وغزة أيضاً بحاجة إلى دعم صمودهم حتى نُثبِّت الفلسطيني على أرضه ويستطيع أن يواجه الممارسات "الإسرائيلية" المتصاعدة يوماً بعد يوم، وخاصة أننا سنلحظ ممارسات "إسرائيلية" مبنية على هذا القرار الأُحادي وستكون باتجاه الضغط على أهلنا المتواجدين في الأقصى وفي القدس للخروج من هذه المناطق، ولكننا نعوِّل على أهلنا بصمودهم وإن شاء الله سيجدوا الشعب الأردني بتوجيهات من جلالة الملك مساندين لهم وواقفين إلى جانبهم لتعزيز صمودهم والحفاظ على مقدساتنا التي هي أيضاً مسؤولية هاشمية كما التزم بها الهاشميون عبر التاريخ. وهناك راعية هاشمية تم التأكيد عليها في المؤتمر وهذا يضع علينا كمجتمع أردني وحكومة أن نؤازر جلالة الملك بالقيام بهذا الدور على خير وجه.

وحول الدور الأردني في القدس، قال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية أن في القدس موظفين تابعون للأوقاف الأردنية، وهناك متابعة للمقدسات، ولقضايا التعليم، وردة الفعل التي كانت من جلالة الملك ومن الحكومة الأردنية حول موضوع البوابات كان له الدور الرئيس في تعزيز صمود الأهل هناك للوقوف أمام الممارسات "الإسرائيلية" نحو المسجد الأقصى والمقدسات، ونحو نتوقع من الجانب "الإسرائيلي مثل ذلك، لكننا نحن بإذن الله واقفين بجانب أهلنا في القدس حتى نحافظ على مسؤوليتنا التاريخية هناك، ونحافظ على هذه المقدسات والقدس حتى تعود بإذن الله وتتخلص من الإحتلال وتقام الدولة الفلسطينية التي عاصمتها القدس، والتي هي مصلحة وطنية أردنية بالدرجة الأولى، كوننا الشعب الأردني والشعب الفلسطيني تربطنا علاقات تاريخية وعلاقات جوار وعلاقات هي أسمى من أن يكون هناك فصل بين الجهتين.


وبشأن دعم المقدسيين، قال أبو عواد: لا نريد أن ننكر الدعم السابق من الأشقاء العرب والمسلمين عبر السنوات الماضية، لكن إذا نظرنا للحالة الحالية والتي تستدعي مزيداً من التركيز ومزيداً من الدعم لا بد أن تكون منهجية الدعم في هذه المرحلة الصعبة أكثر، وأكثر تلبية للإحتياجات وتلبية الصمود على أرض الواقع. والنداء من المؤتمر كان واضحاً أن هناك حاجة لدعم المقدسيين بشكل يختلف عما كان سابقاً. والمتوقع أن "إسرائيل" ستبني من جانب واحد على هذا القرار وتتضرع به وتبدأ بممارسات من أجل إفراغ القدس، وبالتالي القضية خطيرة جداً، والمسؤولية كبيرة جداً على الدول العربية والدول الإسلامية لتعزيز صمود المقدسيين بالدرجة الأولى ومن ثم أهلنا في الضفة الغربية وغزة.

وحول اللاجئين في الفلسطينيين في الأردن ذكر المهندس ياسين أبو عواد أننا نستضيف على الأرض الأردنية 2،2 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين في سجلات وكالة الغوث الدولية ومعظمهم يحمل الرقم الوطني ويتمتعون بالجنسية الأردنية دون المساس في حقهم في فلسطين وحق العودة، لا تضارب بين ذلك. وفي موضوع القدس حسب سجلات وكالة الغوث هناك 320 ألف لاجىء فلسطيني في القدس، وهناك أشخاص ليسوا لاجئين من أبناء القدس الأصليين، وهناك أشخاص يحملون أيضاً الجنسية الأردنية موجودين في القدس، ونحن نتكلم عن أعداد تتجاوز الخمسمائة والستمائة موجودين في القدس. مشيراً غلى أن "إسرائيل" حسب القرار الامريكي ستضع سيادتها على هذه المنطقة وستعتبر هؤلاء الفلسطينيين ليسوا مواطنين، والموجود على الأرض في القدس سيصبح أمام خيارات ليست واضحة الآن.

وذكر أبو عواد أنه تم التواصل مع المفوض العام لوكالة الغوث الدولية وعقدنا معه إجتماع للدول المضيفة للاجئين وهي الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان ومصر في القدس عبر الهاتف، وكان القرار من المفوض العام أنه لا علاقة للاجئين الفلسطينيين بأي إرتدادات أو ممارسات من "إسرائيل" بناء على هذا القرار، وأن اللاجئين سيبقوا يتمتعون بخدمات وكالة الغوث الدولية التي ستستمر بعملها كالمعتاد، وأصر أن يثطلق البيان بعد هذا الإجتماع من مدينة القدس مكتوباً وعبر وسائل الإعلام المختلفة